Burkina Faso ordusu terör örgütlerine baskısını arttırıyor

Burkina Faso, 44 sivil hayatını kaybettikten sonra çok sayıda teröristi etkisiz hale getirdi

Özel bir tatbikat sırasında bir Burkina Faso ordusu askeri (Reuters)
Özel bir tatbikat sırasında bir Burkina Faso ordusu askeri (Reuters)
TT

Burkina Faso ordusu terör örgütlerine baskısını arttırıyor

Özel bir tatbikat sırasında bir Burkina Faso ordusu askeri (Reuters)
Özel bir tatbikat sırasında bir Burkina Faso ordusu askeri (Reuters)

Burkina Faso ordusu, terör örgütleri üzerinde baskı uyguladığını ve ülkenin kuzeydoğusuna yayılmış olan ormanlık alanlardaki kamplarına yönelik düzenlediği askeri operasyon sırasında çok sayıda unsuru tutuklandığını duyurdu. Söz konusu operasyon, 44 sivilin hayatını kaybetmesiyle sonuçlanan iki köye düzenlenen saldırı da dahil olmak üzere ülkede artan terör saldırılarının ardından gerçekleştirildi.
Şarku’l Avsat’ın Burkina Faso Haber Ajansı’ndan aktardığına göre, bir güvenlik kaynağı, ordunun geçtiğimiz günlerde teröristlerin ülkenin kuzeydoğusundaki ormanlık alanlardaki kamplarına yönelik operasyonu sırasında çok sayıda unsurunu tutukladığını söyledi. Kaynak, unsurların ordunun bombardımanından kaçmaya çalışırken tutuklandığını belirtti. Aynı kaynağa göre, ormanlık alanlardaki terör kamplarına yönelik yoğun bombardımanla kuşatma altına alınan terör örgütlerinin üzerindeki baskı arttırıldı. Terör unsurlarının ‘ormanlardaki sığınaklarından teker teker sızarak çevre şehirlere girmeye çalıştıklarına’ dikkat çekildi. Ancak güvenlik kaynağı, ‘gelişmiş izleme yöntemleri sayesinde bu teröristlerin kimliklerinin tespit edildiğini, tutuklandığını ve soruşturmaya tabi tutulduğunu’ belirtti. Bununla birlikte, içlerinde çocuk savaşçılarında bulunduğuna ve yaşları 15 ile 17 arasında olduğuna da dikkat çekti.
Güvenlik kaynağı, yerel halktan ‘pazarlarda veya yerleşim yerlerinde gördükleri her türlü garip veya şüpheli kişiyi yetkili makamlara bildirmelerini’ talep etti.
Bu gelişmeler, cuma gecesi ülkenin kuzeydoğusundaki iki köyü hedef alan ve 44 sivilin ölümü ile sonuçlanan bir terör saldırısı düzenlendiğine ilişkin ordu tarafından yapılan resmi bir açıklamanın ardından geldi. Açıklama, Burkina Faso’nun 2015’ten bu yana artan terör saldırılarından en çok etkilenen eyaletlerinden biri olan Sahel bölgesinin Valisi Rudolph Surgo tarafından imzalanmıştı.  
Vali, Kurako ve Tondobe köylerini hedef alan ‘bu alçakça ve barbarca saldırının ilk sonuçlarının, 44 sivilin hayatını kaybettiğini ve yaralandığını gösterdiğini söyledi. Can kaybı sayısının hala geçici olduğuna ve artabileceğine işaret edilirken, Kurako köyünde 31, Tondobe köyünde 13 kişinin hayatını kaybettiği açıklandı.
Öte yandan AFP’ye göre Kurako köyü sakinleri perşembe öğleden sonra geç saatlerde köye çok sayıda teröristin saldırdığını belirtti. Ayrıca “Bütün gece silah sesleri duyduk. Cuma sabahı onlarca ölü insan bulduk” dediler. Yerel halk, terörist grupların birkaç gün önce büyükbaş hayvan çalmaya çalışırken unsurlarından iki kişinin öldürülmesinin intikamı olarak köye saldırdığına inanıyor. Bu saldırının, İbrahim Traore’nin Eylül sonunda askeri darbeyle iktidara gelmesinden bu yana en kanlı saldırı. Zira bu darbe, Traore’nin selefinin terörle mücadeledeki başarısızlığını daha da arttırdığı bir adım oldu. Bu bağlamda, ülkenin en kuzeyindeki Diu’da düzenlenen saldırının ardından 51 asker hayatını kaybetti.
Burkina Faso’daki yetkililer, son saldırının ardından yerel halka güvence mesajları vermeye çalıştı. Bölge valisi, kasabada istikrarı sağlamak için tedbirler alındığını bildirdi. Savunma ve güvenlik güçlerinin söz konusu saldırıyı gerçekleştiren silahlı terörist grupların etkisiz hale getirilmesiyle sonuçlanan bir saldırı başlattığına dikkat çekti.
Bununla birlikte Vali açıklamasını, yerel halka ‘savunma ve güvenlik güçleriyle iş birliği yapma ve kasabalarının savunmasına katılmak üzere vatanı savunmak için gönüllü olarak saflarına katılma’ çağrısında bulunarak sonlandırdı. Vali, yıllar önce Burkina Faso’daki yetkililer tarafından terör tehdidine karşı koymak ve yerel halkın bölgelerini güvence altına alınmasını sağlamak için oluşturduğu korucu milisleri öne çıkarmayı amaçladı. Burkina Faso, 2015’ten bu yana artan bir terörizm tehdidiyle yüzleşiyor. El-Kaide ve DEAŞ örgütleriyle bağlantılı gruplar, ülkenin topraklarının yaklaşık yüzde 40’ını kontrol altına alırken, ülke boğucu bir siyasi ve toplumsal krizden geçiyor. Bu şartlar altında ülke 2022 yılında iki askeri darbeye tanık oldu.



واشنطن ترسل مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا قيمتها 275 مليون دولار

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (رويترز)
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (رويترز)
TT

واشنطن ترسل مساعدات عسكرية جديدة لأوكرانيا قيمتها 275 مليون دولار

وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (رويترز)
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن (رويترز)

أعلنت الولايات المتحدة، الجمعة، عن دفعة جديدة من المساعدات العسكرية لأوكرانيا، تشمل ذخيرة وصواريخ وألغاماً وقذائف مدفعية، في وقت تواصل فيه روسيا هجومها على منطقة خاركيف.

ومنذ 10 مايو (أيار)، تتصدى أوكرانيا في خاركيف لهجوم حقّقت خلاله القوات الروسية مكاسب ميدانية هي الأكبر خلال الأشهر الـ18 الأخيرة، وفق ما ذكرته وكالة «الصحافة الفرنسية».

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، إن «الولايات المتحدة تعلن اليوم إرسال كمية جديدة وكبيرة من الأسلحة والمعدات لأوكرانيا لدعم الشعب الأوكراني الشجاع في دفاعه عن بلاده».

وأضاف: «هذه الحزمة البالغة قيمتها 275 مليون دولار والتي تعد جزءاً من جهودنا لمساعدة أوكرانيا في صد الهجوم الروسي قرب خاركيف، تحتوي على قدرات هناك حاجة ماسة إليها».

وفي الشهر الماضي، أقر المشرعون الأميركيون حزمة مساعدات عسكرية بقيمة 61 مليار دولار لكييف كانت مشاحنات في الكونغرس قد عرقلتها لأشهر عانت خلالها القوات الأوكرانية من انتكاسات في ساحة المعركة بسبب نقص الذخيرة والتمويل.

ومذّاك، أمر الرئيس جو بايدن بإرسال 5 حزمات من المساعدات العسكرية إلى أوكرانيا.

وقال بلينكن: «وصلت بالفعل مساعدات حزمات سابقة إلى الخطوط الأمامية، وسنوصل هذه المساعدات الجديدة في أسرع وقت ممكن».

وأعلنت سلطات خاركيف مقتل 7 أشخاص على الأقل، الخميس، بضربات شهدتها المدينة.

وتم إجلاء أكثر من 11 ألف شخص من منطقة خاركيف منذ بدأت روسيا هجومها الجديد، وفقاً للحاكم الإقليمي أوليغ سينيغوبوف.


انتهاء مفاوضات منظمة الصحة العالمية بشأن الأوبئة دون اتفاق

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس (رويترز)
المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس (رويترز)
TT

انتهاء مفاوضات منظمة الصحة العالمية بشأن الأوبئة دون اتفاق

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس (رويترز)
المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس (رويترز)

انتهت المفاوضات بشأن اتفاق دولي تاريخي ينظم التعامل مع الأوبئة المستقبلية، الجمعة، دون التوصل إلى نصّ توافقي، رغم إعراب الدول عن رغبتها في مواصلة العمل عليه.

وفي ظل الأضرار التي سبّبها فيروس كورونا، الذي أودى بحياة الملايين من الناس، وعطّل الاقتصادات، وأصاب الأنظمة الصحية بالشلل، أمضت البلدان عامين في محاولة التوصل إلى التزامات بشأن الوقاية من الأوبئة والتأهب والاستجابة لها.

لكن المحادثات لم تكتسب زخماً إلا في الأسابيع القليلة الماضية، مع اقتراب الموعد النهائي المحدد قبل بدء الاجتماع السنوي لمنظمة الصحة العالمية، الأسبوع المقبل، بمشاركة الأعضاء البالغ عددهم 194 دولة.

وقال الأمين العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، بعد انتهاء المحادثات في مقر الهيئة التابعة للأمم المتحدة في جنيف: «هذا ليس فشلاً».

وحثَّ الدول، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، على عدّ ذلك «فرصة جيدة... للوصول إلى حيث نودُّ أن نكون»، مضيفاً: «ينبغي ألا يكون هناك أي ندم؛ لأنكم بذلتم قصارى جهدكم».

وتنتهي ولاية هيئة التفاوض الحكومية الدولية، التي تدير المحادثات مع انعقاد جمعية الصحة العالمية، الأسبوع المقبل. ويتعيّن على هيئة التفاوض الحكومية الدولية، الآن، أن تقدم تقريراً إلى الجمعية العامة عن التقدم المُحرَز، وأن تسأل الوزراء عن الخطوة التالية.

وقال رولان دريس، الرئيس المشارك لهيئة التفاوض، عند اختتام المحادثات: «لقد وصلنا إلى نهاية مسار متقلب». وأضاف: «لم نصل إلى حيث كنا نأمل أن نكون عندما بدأنا هذه العملية... يجب أن نُنهي هذا من أجل الإنسانية». وتابع: «نأمل حقاً أن تتخذ جمعية الصحة العالمية، الأسبوع المقبل، القرارات الصحيحة للمُضي قدماً بهذه العملية، وأن نتوصل إلى اتفاق بشأن الأوبئة؛ لأننا نحتاج إليه».

وسط ليّ الأذرع والمساومات واستمرار المحادثات حتى الساعة الثالثة فجراً، في الأسابيع الأخيرة، أحرزت المفاوضات تقدماً، لكنها لم تفضِ إلى تجاوز العقبات المتبقية بحلول الموعد النهائي، الجمعة.

وقال دبلوماسي آسيوي، شارك في المحادثات، لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»، طالباً عدم كشف هويته: «من الواضح أنها فترة توقف، فمعظم الدول الأعضاء تريد الاستمرار والحفاظ على المكاسب». وأضاف: «لم نصل بعدُ إلى ذلك مع النص المطروح على الطاولة. يحتاج الناس إلى الوقت لتعديل مواقفهم. السؤال الكبير هو ما الذي يتطلبه تقارب الشمال والجنوب؟ الإجابة هي الوقت».

«نريد مواصلة العملية»

جَرَت المحادثات خلف أبواب مغلقة، في مقر منظمة الصحة العالمية بجنيف، حتى الجلسة الختامية.

وكانت الخلافات الرئيسية تدور حول قضايا النفاذ والإنصاف: الاطلاع على مسببات الأمراض المكتشَفة داخل البلدان، والحصول على منتجات مكافحة الأوبئة؛ مثل اللقاحات المستمدة من تلك المعرفة.

المواضيع الصعبة الأخرى هي التمويل المستدام، ومراقبة مسببات الأمراض، وسلاسل التوريد، والتوزيع العادل؛ ليس فقط للاختبارات والعلاجات واللقاحات، ولكن أيضاً لوسائل إنتاجها.

وقال مفاوض أفريقي في المحادثات، لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»: «أفضل شيء هو التوصل إلى نص جيد وجامع. وسواء حصل ذلك الآن أم في وقت لاحق، لا يهم، لكن هل تمكنا من التوصل إلى نص جيد، اليوم؟ كلا». وتابع: «نريد مواصلة العملية، نريد هذا النص حقاً».

وقالت المفاوضة الأميركية باميلا هاماموتو: «أنا سعيدة لأن لدينا مسودة نص لإظهار العمل الذي قمنا به معاً».

ولم يجرِ الإعلان عن مسودة الاتفاق المتداولة، لكن النسخة المكونة من 32 صفحة التي اطلعت عليها «وكالة الصحافة الفرنسية»، الخميس، أظهرت أنه جرت الموافقة على أجزاء كبيرة منها، لكن لم تجرِ الموافقة على عدد من النقاط.

وقال كبير مستشاري السياسات في منظمة «هيلث أكشن إنترناشونال»، خاومي فيدال، لـ«وكالة الصحافة الفرنسية»: «أعتقد أنهم سيقدمون إلى الجمعية إطار المعاهدة: هناك اتفاق على المبادئ والإطار».

يمكن للجمعية، بعد ذلك، أن تصدر تعليمات لمواصلة المحادثات حتى وقت لاحق من العام.

وقالت إلينت هوين، المحامية في منظمة «قانون وسياسة الأدوية» غير الحكومية: «ربما كان الطموح للقيام بذلك في غضون عامين بمثابة هدف بعيد المنال، وكانت ستكون أسرع معاهدة للأمم المتحدة يجري التفاوض عليها على الإطلاق».


هل يغادر سلمان الفرج «الهلال»؟

سلمان الفرج قائد الفريق في ليلة التتويج (نادي الهلال)
سلمان الفرج قائد الفريق في ليلة التتويج (نادي الهلال)
TT

هل يغادر سلمان الفرج «الهلال»؟

سلمان الفرج قائد الفريق في ليلة التتويج (نادي الهلال)
سلمان الفرج قائد الفريق في ليلة التتويج (نادي الهلال)

ألمح سلمان الفرج قائد فريق الهلال إلى إمكانية رحيله عن صفوف الأزرق العاصمي مع نهاية الموسم الحالي رغم امتداد عقده حتى نهاية الموسم المقبل.

وفي ليلة احتفاء الهلاليين بلقب الدوري السعودي للمحترفين في ملعب المملكة أرينا بالعاصمة الرياض، كشف الفرج عن صعوبة الموسم الحالي على الصعيد الشخصي له، لكونه بات بعيداً عن المشاركة بصورة أساسية.

سلمان الفرج تحدث لقنوات «إس إس سي» الناقل الرسمي للدوري السعودي للمحترفين، وقال: «حتى الآن لا يوجد شيء يخص المستقبل، هذا وقت صعب». مضيفاً: «سعادتي ستكون أكبر إذا أكملت في الهلال وبإذن الله يحدث، الأهم أن يكون الجمهور راضياً عني».

وأضاف قائد فريق الهلال: «لو غادرت فأحب أن أغادر ومحبتهم كبيرة لي فقد أعطيتهم كل شيء». موضحاً: «هذا الحديث في حال أنني غادرت ولا يوجد شيء رسمي».

ومضى الفرج البالغ من العمر 34 سنة في قوله: «الجماهير يجب أن تعرف... لا يوجد لاعب دائم، قد أعتزل وقد أنتقل لناد آخر، تلك هي كرة القدم، في النهاية هي مصالح مشتركة، النادي يتجه إلى مصلحته وأنا كذلك».

وختم سلمان الفرج حديثه: «أنا محب لهذا النادي وجمهوره الكبير ولا يمكن أن أنساهم طوال حياتي، وأتمنى أن تكون محبتهم مستمرة لي ولا تتغير في حال غادرت»، موضحاً: «الجمهور هم أساسنا وهم الداعمون الدائمون لنا في تحقيق هذه المُنجزات».


الفيصل يتوج الهلال بلقب الدوري السعودي الـ19... و«غينيس» توثق «القياسية»

الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة يتوج قائد الهلال باللقب (تصوير: بشير صالح)
الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة يتوج قائد الهلال باللقب (تصوير: بشير صالح)
TT

الفيصل يتوج الهلال بلقب الدوري السعودي الـ19... و«غينيس» توثق «القياسية»

الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة يتوج قائد الهلال باللقب (تصوير: بشير صالح)
الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة يتوج قائد الهلال باللقب (تصوير: بشير صالح)

توج الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية، فريق الهلال، بلقب الدوري السعودي للمحترفين بنسخته الحالية في حفل خاص أقيم على ملعب المملكة أرينا بالعاصمة السعودية الرياض.

وحقق الهلال لقب الدوري السعودي للمحترفين قبل 3 جولات من نهاية النسخة الحالية للمنافسة، ليرفع عدد ألقابه في تاريخ المنافسة إلى 19 لقب منفرداً عن بقية منافسيه بعدد يصل إلى الضعف، حيث يبدو الاتحاد الأقرب إليه بـ9 ألقاب.

ووسط أجواء جماهيرية مختلفة، بدأ توافد لاعبي الهلال إلى أرضية ملعب المملكة أرينا وسط تحايا كبيرة لا تتوقف من جماهير الأزرق العاصمي، وأخذوا جولة حول مضمار الملعب على أنغام أغانٍ خاصة بالنادي الهلالي، قبل بدء مراسم حفل التتويج الرسمي.

فريق الهلال على منصة التتويج بعد حصد لقب الدوري السعودي للمحترفين (تصوير: بشير صالح)

وأعلنت رابطة الدوري السعودي للمحترفين عن إقامة احتفالية خاصة لتتويج فريق الهلال بلقب الدوري السعودي للمحترفين في يوم دون خوض مباراة، بعد أن كان من المقرر أن يتم التتويج عقب مواجهة الفريق أمام الطائي في الجولة قبل الأخيرة، إلا أن عدم جاهزية أرضية ملعب المملكة أرينا أسهم بوضع احتفالية التتويج بيوم مختلف.

البرتغالي نيفيز لاعب الهلال برفقة عائلته (تصوير: بشير صالح)

وقبل بدء مراسم حفل التتويج، قامت موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية بمنح الهلال شهادة عدد الانتصارات الأعلى المتتالية في تاريخ كرة القدم التي حققها الأزرق العاصمي هذا الموسم، وبلغ 34 انتصار على التوالي.

جدير بالذكر أن الهلال توج بلقب النسخة الحالية بعد أن وسع الفارق بينه وبين أقرب منافسيه النصر إلى 12 نقطة قبل 3 جولات من نهاية الموسم الحالي، قبل أن يرتفع الفارق بينهما في الجولة قبل الأخيرة إلى 14 نقطة، إذ يملك الهلال حالياً 93 نقطة مقابل 79 لفريق النصر.


ألونسو: ألم الأربعاء... طريقنا للتتويج بكأس ألمانيا

ألونسو لدى حديثه للصحافيين (إ.ب.أ)
ألونسو لدى حديثه للصحافيين (إ.ب.أ)
TT

ألونسو: ألم الأربعاء... طريقنا للتتويج بكأس ألمانيا

ألونسو لدى حديثه للصحافيين (إ.ب.أ)
ألونسو لدى حديثه للصحافيين (إ.ب.أ)

ما زال فريق باير ليفركوزن الألماني لكرة القدم، يتألم بعد خسارته بثلاثية نظيفة أمام أتالانتا في نهائي الدوري الأوروبي يوم الأربعاء الماضي، ولكن تشابي ألونسو، مدرب الفريق، قال: «إنه سيستفيد من الألم لتحقيق الفوز بالمباراة النهائية لكأس ألمانيا» المقررة إقامتها غداً السبت.

ووفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية»، قال ألونسو في مؤتمر صحافي عقد الجمعة: «ما تزال آلام يوم الأربعاء قائمة. سنستفيد من هذا لكي نفوز في مباراة الغد. سننسى ما حدث في دبلن، وسنفكر فقط في مباراة الغد».

وانتهت آمال ليفركوزن في الفوز بالثلاثية هذا الموسم بعد الخسارة أمام أتالانتا، ولكن ما زال الفريق بإمكانه تحقيق الثنائية المحلية للمرة الأولى في تاريخه إذا تغلب على كايزرسلاوترن في برلين.

وأضاف ألونسو: «قاتلنا طوال البطولة من أجل الوجود في هذه المباراة ببرلين. دائماً ما يكون من الرائع أن تكون مباراتك الأخيرة في الموسم مباراة نهائية. بعد مباراة الأربعاء، نحن جاهزون لمباراة الغد».

وقال المدير الفني: «إن لوكاس هراديكي، قائد الفريق، سيكون الحارس الأساسي أمام كايزرسلاوترن. حتى الآن لعب ماتي كوفار كل مباريات الكأس والدوري الأوروبي بما في ذلك المباراة النهائية أمام أتالانتا».

وعن هذا القرار، أوضح ألونسو: «لدينا مباراتان نهائيتان، الحارسان جاهزان، وأردنا منح فرصة للثنائي للعب مباراة نهائية».

من جانبه، قال هراديكي: «إنه تفاجأ بشكل إيجابي بقرار المدير الفني». وقال: «تلقيت المعلومة قبل عدة أيام بأنني سأبدأ مباراة الغد. وتفاجأت بشكل إيجابي. ماتي قدم موسماً رائعاً».

ولعب هراديكي بالفعل نهائي كأس ألمانيا مرتين، مرة مع آينتراخت فرانكفورت وأخرى مع ليفركوزن، ومع فرانكفورت توج باللقب في 2018.

وأضاف الحارس الفنلندي: «ألعب في ألمانيا منذ تسعة أعوام وهذه هي المرة الرابعة لي التي أوجد فيها بالنهائي. هذا شرف كبير».

ويشعر فريق كايزر سلاوترن بالفخر لوجوده في المباراة النهائية.

وتأهل فريدهلم فونكل، مدرب كايزرسلاوترن، للمرة الثالثة لنهائي كأس ألمانيا مدرباً. وبصفته لاعباً فاز باللقب في 1985 مع باير 05 أوردينغن (أوردينغن 05 حالياً)، ولكنه أكد: «لم أكن غير مرشح للتتويج باللقب بهذه الدرجة من قبل».

وقدم فريقه نتائج ضعيفة في دوري الدرجة الثانية؛ حيث ابتعد عن منطقة الهبوط بفارق سبع نقاط.

بدوره، قال جيان زيمر، قائد الفريق: «أنا واقعي بشأن المباراة. نحن نلعب أمام أحد أفضل الفرق في أوروبا. فرصنا ضعيفة. ولكننا فخورون للغاية».

وشارك هداف الفريق راغنار أتشي في المران النهائي، ويتوقع أن يكون متاحاً لخوض اللقاء بعدما تعافى من آلام في وتر أخيل.


مجلس الأمن الدولي يدعو إلى حماية العاملين في المجال الإنساني

موظفو الأمم المتحدة يساعدون في توزيع المساعدات على الفلسطينيين بخان يونس جنوب قطاع غزة (رويترز)
موظفو الأمم المتحدة يساعدون في توزيع المساعدات على الفلسطينيين بخان يونس جنوب قطاع غزة (رويترز)
TT

مجلس الأمن الدولي يدعو إلى حماية العاملين في المجال الإنساني

موظفو الأمم المتحدة يساعدون في توزيع المساعدات على الفلسطينيين بخان يونس جنوب قطاع غزة (رويترز)
موظفو الأمم المتحدة يساعدون في توزيع المساعدات على الفلسطينيين بخان يونس جنوب قطاع غزة (رويترز)

دعا مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، جميع الدول إلى «احترام وحماية» العاملين في المجال الإنساني؛ بمن فيهم العاملون المحليون، في وقت يسقط العشرات منهم بين قتيل وجريح، كل عام، أثناء محاولتهم مساعدة المدنيين في النزاعات.

وفي القرار الذي جرى تبنّيه، الجمعة، بأغلبية 14 صوتاً (وامتناع روسيا عن التصويت)، بعد أشهر من النقاشات، دعا المجلس «جميع الدول إلى احترام وحماية العاملين في المجال الإنساني والأمم المتحدة أو الموظفين المرتبطين بها، وبينهم العاملون على المستويين الوطني والمحلي، وذلك وفقاً لالتزاماتها بموجب القانون الدولي»، وفق ما نقلته «وكالة الصحافة الفرنسية».

وأعلنت مندوبة سويسرا لدى الأمم المتحدة، باسكال باريسويل، المشاركة في وضع النص المخصص للعاملين في المجال الإنساني، الذين يعرّضون حياتهم للخطر، كل يوم: «انطلقنا من وقائع بسيطة جداً لكنها مُقلقة: إن ازدياد أعمال العنف والهجمات ضد العاملين في المجال الإنساني وموظفي الأمم المتحدة لا يعرّض حياتهم للخطر فحسب، بل أيضاً التزامهم» تجاه المدنيين؛ ضحايا النزاعات المسلّحة.

وأضافت: «في 2023 دفع أكثر من 250 من عناصر الطواقم الإنسانية حياتهم ثمناً، في حين أصيب المئات أو فقدوا حريتهم في العالم. هذه الأرقام التي تمثل المصير المأسوي لكثير من العائلات، صادمة».

ولا يشير القرار إلى نزاع محدد، لكن بعض أعضاء المجلس أشاروا إلى الهجوم الإسرائيلي على غزة رداً على الهجوم غير المسبوق الذي شنته حركة «حماس»، في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وقُتل ما لا يقل عن 193 من موظفي الأمم المتحدة - جميعهم تقريباً من الفلسطينيين - في غزة منذ ذلك التاريخ، وهو أعلى رقم في تاريخ الأمم المتحدة.

ويدين القرار «بشدةٍ الهجمات وجميع أشكال العنف؛ بما في ذلك العنف الجنسي، والعنف القائم على الجنس والتهديدات والترهيب» بحق العاملين في المجال الإنساني وفي الأمم المتحدة، وكذلك مقارّهم وآلياتهم.

ويدعو الدول إلى إجراء تحقيقات «مستقلة وشاملة وسريعة ومحايدة وفعالة» عند وقوع هجمات، واتخاذ تدابير بحق المسؤولين عنها.

في هذا السياق، طلب مجلس الأمن من الأمين العام للأمم المتحدة أن يقدم، خلال ستة أشهر، «توصيات» لتحسين حماية الطواقم الإنسانية في مناطق النزاعات، مهما كانت جنسياتهم.


كريسبو: أتحلى بالتنافسية 100 %... ولا أفكر بالثأر

كريسبو مدرب العين الإماراتي خلال حديثه في المؤتمر الصحافي (أ.ف.ب)
كريسبو مدرب العين الإماراتي خلال حديثه في المؤتمر الصحافي (أ.ف.ب)
TT

كريسبو: أتحلى بالتنافسية 100 %... ولا أفكر بالثأر

كريسبو مدرب العين الإماراتي خلال حديثه في المؤتمر الصحافي (أ.ف.ب)
كريسبو مدرب العين الإماراتي خلال حديثه في المؤتمر الصحافي (أ.ف.ب)

عندما تنطلق مباراة العين الإماراتي ضد يوكوهاما مارينوس الياباني في إياب نهائي دوري أبطال آسيا السبت، يكون قد مر 19 عاماً بالضبط على واحدة من أكثر ليالي كرة القدم إثارة على مر العصور.

ووفقاً لوكالة «أنباء العالم العربي»، فإنه في تلك الليلة بإسطنبول عام 2005، انتفض ليفربول بعد تأخره بثلاثة أهداف دون مقابل في الشوط الأول أمام ميلان، ليتعادل 3 - 3 في الشوط الثاني، قبل أن ينتصر بركلات الترجيح، في مباراة ما زالت بالتأكيد عالقة في ذهن هرنان كريسبو مدرب العين، وهاري كيويل مدرب يوكوهاما.

حينها أحرز كريسبو هدفين لصالح ميلان في الشوط الأول، وعلى الرغم من أن كيويل خرج مصاباً بعد مرور 23 دقيقة، فإنه كان من ابتسم أخيراً بعدما انتزع فريقه ليفربول اللقب الأوروبي.

ومع ذلك، لا يبحث كريسبو عن الثأر لهزيمته أمام كيويل، قائلاً: «إنه فقط فخور للغاية بوجوده في نهائي دوري أبطال آسيا».

وقال كريسبو في مؤتمر صحافي الجمعة: «لعبت في نهائي كأس الاتحاد الأوروبي (مع لاتسيو) وفزت وسجلت هدفاً، وخسرت في نهائي دوري أبطال أوروبا (مع ميلان)، لكني سجلت هدفين».

وأضاف الهداف الأرجنتيني الذي قاد الدحيل لثلاثية من الألقاب في قطر الموسم الماضي: «لنذهب إلى أميركا الجنوبية، انتصرنا في نهائي كوبا ليبرتادوريس (مع ريفر بليت) وسجلت هدفين، وكمدرب انتصرنا 3 - صفر في نهائي كوبا سوداميركانا (مع ديفنسا إي خوستيسيا). وفي الألعاب الأولمبية (مع منتخب الأرجنتين) خسرنا وسجلت هدفاً، ولم أشارك فقط في نهائي كأس العالم».

وتابع: «الآن أنا في غاية الفخر لوجودي في مباراة نهائية، وبوصولي إلى نهائي دوري أبطال آسيا. ماذا سيحدث؟ لا أعلم».

وأوضح مدرب العين: «لكن ما أعرفه جيداً هو كيف أتحلى بالتنافسية، وأن تحاول بذل كل ما في وسعك. ربما في بعض الأحيان هذا لا يكفي، لكني أتحلى بالتنافسية بنسبة 100 في المائة، ولا أفكر في ذلك (الثأر)، بل أحترم البطولة».


«المسابقات»: رسمياً… السعودية تستضيف كأس آسيا للناشئين 

كأس آسيا للناشئين (الشرق الأوسط)
كأس آسيا للناشئين (الشرق الأوسط)
TT

«المسابقات»: رسمياً… السعودية تستضيف كأس آسيا للناشئين 

كأس آسيا للناشئين (الشرق الأوسط)
كأس آسيا للناشئين (الشرق الأوسط)

صادقت لجنة المسابقات في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على ما نشرته «الشرق الأوسط»، أمس الخميس، حول القرارات المهمة التي ستتضمنها الإصلاحات الاستراتيجية في المسابقات القارية لهذا العام. وخلال اجتماعها في مدينة العين بالإمارات العربية المتحدة، اليوم الجمعة، وافقت اللجنة على إيقاف نسخ كأس آسيا تحت 23 عاماً غير الأولمبية من التصفيات، ابتداء من عام 2030، وتنظيم المسابقة كل أربع سنوات بدءاً من عام 2028.

ويُعدّ هذا القرار جزءاً من استراتيجية الاتحاد لتخفيف الضغط على الرزنامة الآسيوية والدوريات المحلية، ولتوفير فرص أكبر للاعبين الشباب للتألق مع فرقهم.

كما وافقت اللجنة على اللوائح الجديدة لدوري أبطال آسيا للنخبة في موسم 2024 - 2025، ودوري أبطال آسيا للدرجة الثانية، ودوري التحدي الآسيوي، وذلك ضمن الهيكلية المجددة للأندية ذات المستويات الثلاثة التي سيتم إطلاقها لاحقاً هذا العام.

وتضمنت التحديثات الرئيسية مجالات مثل (القواعد الفنية، ونظام المسابقات، ونوافذ تسجيل اللاعبين، وسياسات اللاعبين المحليين)، التي ستكون متاحة للاطلاع في الوقت المناسب.

وسيكون (دوري أبطال آسيا – النخبة) امتداداً لدوري أبطال آسيا الذي انطلق عام 1967، فيما سيكون (دوري أبطال آسيا 2) امتداداً لكأس الاتحاد الآسيوي.

وبالنظر إلى الانتقال من هيكل بطولات الأندية الذي يتضمن بطولتين، إلى الهيكل الجديد الذي يتضمن ثلاث بطولات، وبوصفه مبدأ عاماً، تم الاتفاق على أن متطلبات وأحكام نهائي دوري أبطال آسيا ستنطبق على الأدوار النهائية في دوري أبطال آسيا للنخبة، في حين أنه سيتم تطبيق متطلبات وأحكام دوري أبطال آسيا الحالي (باستثناء النهائي) على دوري أبطال آسيا للنخبة (باستثناء النهائيات) بالإضافة إلى دوري أبطال آسيا 2 (جميع المراحل).

وفي المقابل، فإن متطلبات وأحكام كأس الاتحاد الآسيوي (دور المجموعات والأدوار الإقصائية) سيتم تطبيقها على دوري التحدي الآسيوي.

وفي ضوء هذا التغيير، فقد تم اعتماد إدماج سجلات وإحصاءات بطولات الأندية السابقة ضمن النظام الجديد، بحيث تنتقل سجلات وإحصاءات دوري أبطال آسيا إلى دوري أبطال آسيا للنخبة، في حين أن سجلات وإحصاءات كأس الاتحاد الآسيوي تنتقل إلى دوري أبطال آسيا 2، وسيتم نقل سجلات وإحصاءات كأس رئيس الاتحاد الآسيوي (التي توقفت بعد عام 2015) إلى دوري التحدي الآسيوي.

كما وافقت اللجنة على مبادئ جدولة المباريات لدوري النخبة في دوري أبطال آسيا ومرحلة المجموعات في دوري أبطال آسيا الثاني، حيث سيتم تطبيق الجدولة باستخدام برمجيات متخصصة تلتزم بالمبادئ الأساسية المتعلقة بالشكل والروزنامة والعدالة الرياضية.

وسيتم تحديد المبادئ المشروطة وتطبيقها من قبل الإدارة بناءً على تقديرها مع مراعاة الأمور الرياضية والتنظيمية والتسويقية والبث الإذاعي.

كما أقرت اللجنة اختيار السعودية لاستضافة كأس آسيا تحت 17 عاماً في عام 2025.

يذكر أن اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم يجب أن تصادق على جميع هذه القرارات لتصبح سارية المفعول.


رئيس ريد بول: حلبة موناكو بحاجة لإصلاحات

كريستيان هورنر رئيس فريق ريد بول لسباقات الفورمولا (رويترز)
كريستيان هورنر رئيس فريق ريد بول لسباقات الفورمولا (رويترز)
TT

رئيس ريد بول: حلبة موناكو بحاجة لإصلاحات

كريستيان هورنر رئيس فريق ريد بول لسباقات الفورمولا (رويترز)
كريستيان هورنر رئيس فريق ريد بول لسباقات الفورمولا (رويترز)

قال كريستيان هورنر، رئيس فريق ريد بول: «إن مضمار موناكو بحاجة إلى إصلاحات من أجل إقامة المزيد من سباقات سيارات فورمولا 1 - في المستقبل».

وأضاف هورنر في تصريحات قبل سباق هذا الأسبوع في موناكو: «من أجل تأمين الأعوام الـ70 المقبلة، يجب أن يتم إجراء إصلاحات ضرورية هنا».

وتابع: «المشكلة هي أن السباق قد حسم بالفعل، المساحات تكون ضيقة مما يعني أن صاحب المركز الأول في السباق التجريبي يفوز بالمركز الأول في السباق».

وأوضح هورنر: «السيارات أصبحت كبيرة للغاية، مما يعني أنه لا يمكن أن تكون هناك سيارتان جنباً إلى جنب هنا، من أجل أن يكون السباق ممتعاً، يجب أن ننظر إلى إذا ما كانت هناك إمكانية لخلق فرص أفضل لحرية الحركة أمام السيارات».

وقد يكون أحد الاحتمالات هو تعديل المسار في المضمار، وبناء مسارات أحدث وأوسع، لكن المنظمين ليسوا على استعداد لإجراء التغييرات.

وأقيم سباق موناكو للمرة الأولى عام 1950، وأصبح جزءاً من جدول السباقات عام 1955، ورغم ذلك فإن المستقبل يبدو مفتوحاً على كافة الاحتمالات.

ويمتد عقد موناكو لإقامة السباق حتى عام 2025، لكن المفاوضات ستكون صعبة، وليس من المستبعد أن تخسر موناكو إقامة السباق وتتم إقامته كل عامين.


الجيش الإسرائيلي يفتح تحقيقاً في حرق جنود كتباً في غزة

جنود إسرائيليون خلال العملية البرية داخل قطاع غزة (رويترز)
جنود إسرائيليون خلال العملية البرية داخل قطاع غزة (رويترز)
TT

الجيش الإسرائيلي يفتح تحقيقاً في حرق جنود كتباً في غزة

جنود إسرائيليون خلال العملية البرية داخل قطاع غزة (رويترز)
جنود إسرائيليون خلال العملية البرية داخل قطاع غزة (رويترز)

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم (الجمعة)، أنه فتح تحقيقاً بعد نشر صورة ومقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهران ما يبدو أنهم جنود إسرائيليون يحرقون كتباً في غزة، من المحتمل أن بينها نسخة من القرآن.

وقال الجيش لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» رداً على سؤال حول هذه المشاهد: «تم فتح تحقيق من قبل الوحدة الجنائية في الشرطة العسكرية».

وأضاف أن «السلوك في الفيديو لا يتوافق مع قيم» الجيش الإسرائيلي الذي يقول إنه «يحترم جميع الأديان»، و«يدين بشكل قاطع هذا النوع من السلوك».

ويظهر مقطع فيديو انتشر على نطاق واسع، لم يتسن لـ«وكالة الصحافة الفرنسية» التحقق من صحته حتى مساء (الجمعة)، جندياً يرتدي زياً مماثلاً للمستخدم في الجيش الإسرائيلي وهو يرمي كتاباً قد يكون نسخة من القرآن في النار.

وتُظهر صورة أخرى منتشرة على نطاق واسع على الإنترنت ما يبدو أنه جندي إسرائيلي يقف أمام كتب تلتهمها النار في غزة.

وتم بث الفيديو والصورة على شاشات التلفزة الإسرائيلية.

وأكد صحافي في موقع «بيلينغكات» الاستقصائي أن الرفوف المحملة بالكتب التي تظهر في خلفية الصورة تتطابق مع تلك الموجودة في مكتبة جامعة الأقصى في غزة.

ومنذ بدء الحرب في غزة في 7 أكتوبر (تشرين الأول)، اتُهم الجنود الإسرائيليون بنشر محتوى مهين للفلسطينيين على حساباتهم الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي فبراير (شباط)، أعلن الجيش فتح تحقيق جنائي في عدة وقائع سوء سلوك لجنوده خلال الحرب.

وقالت حينها المدعية العامة العسكرية يفعات تومر يروشالمي إن تلك الحوادث «أثارت الشكوك بشأن سوء معاملة معتقلين، ووفاة معتقلين، والنهب والاستخدام غير القانوني للقوة».